هي لا تفضل الزواج انما مجبر اخوك لا بطل

العربي يسمي من لا تحتفظ بعذريتها حتى الزواج عاهرة ولا واحدة من الروسيات تحتفظ بعطريتها والروسية يعتبرها الروسي غير جميلة ويفضل عليها نساء من بلدان اخرى يعني تتبقى شايطة

فتعمل بمبدأ اي كلب يشيل على رأي محمد هنيدي في المسرحية
او كما يقول شباب اوروبا الشمالية الحليب بيريمي يعطى مجانا للكلاب
ومعروف ان العربي يعاني من عقدة الأجنبي فيتزوج اجنبية كانت تنام مع الكلب حتى
وهذه الزيجات غير ناجحة تزلد الكثير من جرائم الشرف فالروسية تنجب بنات يردن اتخاذ عشيق مثلما كانت تفعل امهن ويردن شرب الفودكا وهذا عيب عند العرب الذين اغلبهن مسلمين وحتى عند العرب المسيحيين
واحيانا هناك من يريد الروسيات من باب التغيير
واعلى نسبة عنوسة هي عند الأوروبيات الشرقيات نظرا لأنهن فقيرات لا يمتلكن ثمن عمليات التجميل…