حقائق تنشر لأول مرة حول كواليس رفع سن اللائحة الوطنية من 35 إلى 40 سنة (تسجيل مسرب)

مشاهدة 10 يوليو 2016 آخر تحديث : الأحد 10 يوليو 2016 - 2:39 صباحًا

كواليس اليوم: إسماعيل هاني

حصل موقع “كواليس اليوم” على تسجيل وصف بـ”الخطير”، وذلك باعتباره يوثق، ولأول مرة، للطريقة التي اعتمدها الاستقلاليون، من أجل الضغط على على الوزير الأول السابق، عباس الفاسي، من أجل رفع سن اللائحة الوطنية من 35 سنة إلى 40 سنة، وذلك لإقحام عدد من الوجوه التي كانت قد تجاوزت آنذاك، سن 35 سنة، وهو القرار الذي كان قد أثار زوبعة كبرى، ولغطا إعلاميا لم ينقطع.

اقرأ أيضا...

في هذا التسجيل، يحكي عزيز الدرمومي تفاصيل قصة رفع سن اللائحة الوطنية من 35سنة، الذي جاءت به وزارة الداخلية، إلى 40 سنة، وكيف ضغط عبد القادر الكيحل من أجل رفع السن إلى 40 سنة، لأن الكيحل كان عمره سنة 2011، 39 سنة.

لمتابعة التسجيل أسفله:

كواليس اليوم

التعليقات

  • سراق الزيت عندو سوابق كثيرة مشي غير اللائحة الوطنية لديه دعوة قضائية ضد الاصول يعني فايت ضارب الوليد ديالوا.

  • عبد القادر شفار سرق مدينة سلا و الحزب و سرق احلام الشباب المغربي وسرق اللائحة الوطنية خاصو يمشي الحبس واش اعباد الله واحد كيسرق بيضة كيضربوه ب 3 سنين دلحبس اواحد سارق لبلاد طالقينوا كيدور براسو مرفوع باش يقلب اش يسرق عوتاني

  • الديمقراطية هي في إلغاء اللائحة الوطنية للنساء و لائحة الشباب و الترشح للبرلمان يجب أن يكون فرديا و مباشرا و كفى.

  • القوانين والمناصب توضع في المغرب على المقاس غريب أمر هذا الوطن وإلى أين نمضي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.