في وقفة “زيرو كريساج” قبل قليل: سكان سلا يوجهون صفعة موجعة للعدل والإحسان والنهج و20 فبراير

مشاهدة 24 يوليو 2016 آخر تحديث : الأحد 24 يوليو 2016 - 8:36 مساءً

كواليس اليوم: محمد البودالي

فشلت ثلاث “تنظيمات” متطرفة، مساء اليوم الأحد، في استغلال المواطن السلاوي، ودفعه إلى المشاركة في وقفة مسيسة الهدف منها الإساءة إلى سمعة الأجهزة الأمنية، وإفقاد ثقة المواطن في أمن بلاده.

اقرأ أيضا...

ويتعلق الأمر، وفق ما تتبعه موقع “كواليس اليوم” بالوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها جماعة العدل والإحسان، وحركة 20 فبراير، والنهج غير الديمقراطي، والتي ظلت تعبئ وتحشد لها على مدار أسبوع، دون أن تقنع سكان سلا بالمشاركة فيها، بعدما تبين لأصحاب حملة “زيرو كريساج” أن جهات متطرفة قد دخلت على الخط، وتريد الركوب على موجة الحملة، لقضاء أغراض خبيثة.

وفي هذا الصدد، عاين موقع “كواليس اليوم” أطوار الوقفة التي تم تنظيمها بالقرب من مسجد حي الرحمة، بسلا، وقد بدا جليا وواضحا أن عدد المشاركين في الوقفة، لم يتعد الداعين إلى تنظيمها، حيث لم يتجاوز عدد الحاضرين 27 مشاركا.

وقد حاولت الجهات الداعية إلى الوقفة، استغلال شارع “دال” الذي يعتبر أكثر الأحياء شعبية وكثافة في حي الرحمة، بحيث راهنت هذه الجهات المتطرفة على استغلال المواطنين الذين يقصدون الشارع للتبضع، واستغلالهم بوضعهم في الواجهة، لكن خابت مساعيهم، ورفض المواطنون المشاركة في الوقفة المسيسة والمخدومة.

بل إن منظمي الوقفة استعانوا بالأطفال الصغار، مستغلين سذاجتهم، وجهلهم بما يحاك ضد أمن بلادهم، ورغم كل ذلك، فإن عدد الحاضرين لم يتجاوز 27 شخصا، كما يظهر من الصورة المرفقة بهذا المقال.

بهذا، يثبت المواطن المغربي مرة أخرى نبذه لاستغلال قضاياه من طرف جماعة العدل والإحسان والنهج الديقمراطي وحركة 20 فبراير، لتكون وقفة حي الرحمة اليوم الأحد بسلا، بمثابة الصفعة الموجعة لخفافيش التطرف واليسار الراديكالي، رغم الحملة الشرسة التي أطلقوها منذ أيام عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي من تويتر ويوتوب وفايسبوك.

IMG-20160723-WA0003
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.