هل يكرر الوداد سيناريو البطولة الاحترافية ويضيع فرصة التتويج؟

مشاهدة 28 يوليو 2016 آخر تحديث : الخميس 28 يوليو 2016 - 11:00 مساءً

كواليس اليوم: زربي مراد بخلاف توقعات الكثيرين، خيب فريق الوداد البيضاوي آمال جماهيره العريضة بتعثره المفاجئ داخل القواعد، مساء يوم أمس الأربعاء، أمام ضيفه الأهلي المصري، لحساب الجولة الرابعة من دور المجموعتين من مسابقة عصبة الأبطال الافريقية. سقوط الوداد أمام متذيل ترتيب المجموعة الأولى، أدخل الشك في نفوس الأنصار وجعلهم يتوجسون خوفا من تكرار سيناريو التفريط في لقب البطولة البطولة الاحترافية في الأمتار الأخيرة. هزيمة الحمر أمام فريق يعتبر الأضعف في تاريخ نادي القرن المصري، أدخل الشك في نفوس الوداديين التواقين للقب ثاني في المسابقة الأعرق قاريا، لاسيما بعدما وضعوا أنفسهم في دوامة حسابات كانوا في غنى عنها. والمؤكد أن طريق القلعة الحمراء نحو التأهل لدور النصف النهائي، لن تكون مفروشة بالورود، بعدما فتحت هزيمتها الباب على مصراعيه أمام فرق المجموعة الأولى جميعها للتأهل، بما فيها الأهلي المصري. والواضح أن النسخة الحالية من عصبة الأبطال الافريقية، تعتبر الأسهل بغياب فرق عربية وإفريقية عتيدة ومشاركة أخرى فقدت بريقها على غرار قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك، وإذا ما فشل الوداد في التتويج بلقبها، بالنظر إلى ما يتوفر عليه الفريق من ترسانة بشرية مهمة وقيام إدارته بانتدابات جيدة، سيكون قد ضيع فرصة ثمينة يعيد بها توهجه وأمجاده ويعيد بها الاعتبار لكرة القدم المغربية ككل. وبالعودة لمقابلة الأهلي، فقد كان بإمكان الوداديين الخروج منتصرين لو تحلى المدرب الويلزي، جون طوشاك، بالشجاعة وقليل من الحكمة. طوشاك وعكس ما توقعه الجميع، بالغ في الحذر وترك المبادرة للمصريين كما لو كان يلعب خارج ميدانه وليس أمام آلاف من الأنصار، فضلا عن اعتماده على نفس التشكيلة التي لعبت لقاء الذهاب بالاسكندرية، بالرغم من وجود عناصر لم تعد تقدم الإضافة كما هو الشأن بالنسبة لياسين الكوردي ووليد الكرتي. والغريب أن طوشاك، الذي ظل يطالب بتعزيز الجبهة الهجومية لتفادي مشكل العقم التهديفي، أصر على المراهنة على السينغالي كايتا ” المشلول”، مفضلا إياه على الهداف النيجيري، شيسوم شيكاتارا، الذي كلف التعاقد معه مبالغ مالية مهمة من خزينة الفريق الأحمر. كما كان بالإمكان هزم الأهلي، لو أن لاعبي الوداد لعبوا بقتالية واستماتوا في الدفاع عن القميص الأحمر على غرار الكونغولي، فابريس أونداما، بدل التسليم بالفوز، متناسين أن اللاعب المصري يمتلك إرادة وعزيمة قويتين لا يمتلكها اللاعب المغربي الغارق في مستنقع الهواية.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.