بلجيكا تفضح الجزائر التي تدعي أن كل مجرم جزائري هو مغربي

مشاهدة 10 أغسطس 2016 آخر تحديث : الأربعاء 10 أغسطس 2016 - 2:07 مساءً

كواليس اليوم: زربي مراد

فضح كاتب الدولة البلجيكي المكلف باللجوء والهجرة، تيو فرانكين، الجزائر التي تدعي دائما بأن مواطنيها، الذين صدرت في حقهم مذكرة لمغادرة التراب البلجيكي بسبب الإقامة غير الشرعية أو أعمال إجرامية، هم مغاربة.

اقرأ أيضا...

وقال فرانكين في تصريحات نشرتها وسائل إعلامية، أن السلطات الجزائرية تتردد في تسلم مواطنيها، مدعية دائما أن الأشخاص المعنيين هم مغاربة، وبما أن هؤلاء الأشخاص لا يتوفرون على وثائق أو يدعون ذلك، فإن عملية تحديد الهوية تكون صعبة.

وتأتي تصريحات المسؤول البلجيكي عقب تعرض شرطيتين بمدينة شارلوا لهجوم شنه خالد بابوري، وهو مواطن جزائري يبلغ من العمر 33 سنة، كان موضوع مذكرتين لمغادرة التراب البلجيكي، لكنه ظل يقيم ببلجيكا، بسبب غياب اتفاق مع الجزائر.

وأشار كاتب الدولة البلجيكي إلى صعوبة ترحيل الأشخاص إلى الجزائر، موضحا أن مرتكب الاعتداء كان موضوع مذكرتين لمغادرة التراب البلجيكي، لكن تبين أنه ينحدر من بلد يصعب التعاون معه.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.