هل مول سعد الدين العثماني حملته الانتخابية بالمحمدية من أموال الخمور؟

مشاهدة 3 أغسطس 2016 آخر تحديث : الأربعاء 3 أغسطس 2016 - 7:19 مساءً
كواليس اليوم: اسماعيل هاني
كشفت مراسلة من مصالح مديرية الضرائب أن مدير حملة سعد العثماني الأمين العام السابق ونائب الأمين العام الحالي ووزير الخارجية السابق، لم يؤد ما بذمته لفائدة الخزينة كمستحقات ضريبية لفائدة الخزينة العامة.
ولعل الملاحظة الأولى هي أن تقاعس مدير حملة العثماني عن أداء الضريبة يتنافى وحرص العدالة والتنمية على إرهاق عموم المواطنين بأداء الضريبة.
وفضلا عن كون تهرب مدير حملة العثماني من أداء الضريبة يفضح ازدواجية أعضاء العدالة والتنمية الذين يأمرون الناس بالمعروف وينسون أنفسهم، فإن تسيير مدير الحملة الانتخابية للعثماني لحانة بنادي رياضي يطرح عدة أسئلة لا بد منها.
فما قول قيادة العدالة والتنمية في تسيير أنشطة من هذا النوع، وما موقف الحزب من تملص أعضائه من أداء الضريبة، وهل أدى مدير الحملة مصاريفها من مداخيل الحانة التي يسيرها وأسئلة أخرى.
واضح جدا أن حزب العدالة والتنمية سيعطي تفسيرا بعيدا عن ما يدور بخلد المواطنين.
ما هو أكيد هو أن حزب العدالة والتنمية لا يجد أي حرج في ممارسة أعضائه لما ينهى عنه الآخرون والدليل واقعة فوز ابن القيادي يتيم بجائزة البوكر.
أكثر من ذلك سينكر حزب المصباح كل ذلك جملة وتفصيلا ويقدم شروحات تستعصي على الفهم.
وأخيرا هل استفاد العثماني من أموال الخمر في الانتخابات التشريعية. سينكر طبعا ولنا أن نتساءل من أين سيتدبر مدير حملته الاموال.
كما أن هذا النوع من الاسئلة يرفضها أتباع الحزب ويعتبرونها استهدافا للحزب.
هناك مراسلة رسمية تلخص هذه الاسئلة ونحن نحتاج الى إجابات شافية في هذا الموضوع.
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.