بالفيديو.. شاهد ماذا فعل محسوبون على جمهور “الكاك” في مدينة القنيطرة

مشاهدة 16 سبتمبر 2016 آخر تحديث : الجمعة 16 سبتمبر 2016 - 9:56 مساءً

كواليس اليوم/ السعيد بنلباه

عاشت عدة أحياء ومقاطع طرقية بمدينة القنيطرة منذ الساعة الثامنة والنصف، من مساء اليوم الخميس 15 سبتمبر الجاري على وقع أحداث فوضى وتخريب تسبب فيها منحرفون يعتقد أنهم من جماهير النادي القنيطري، وحسب ما أفادت به مصادر مطلعة بمدينة القنيطرة لكواليس اليوم، فإن هؤلاء المنحرفين، كانوا تجمهروا أمام مقر بلدية القنيطرة حيث كان المكتب المسير للفريق في اجتماع، و هتف المحتجون بما اعتبروه اختلالات في التسيير، قبل أن ينطلقوا جماعات بداية بشارع محمد الخامس وعلى مسافة كيلو متر أو يزيد، حيث هشموا زجاج السيارات المتوقفة، والسيارة ، وخربوا أخرى،كما اعتدوا على المارة، وقاموا بعمليات واسعة النطاق خاصة في صفوف النساء والفتيات، مرورا بحي كيندي أين خربوا واجهات بعض المحلات التجارية، وقاموا بسرقات من داخل متاجر أخرى، كما أتلفوا وسرقوا الحلي التي يبيعها بعض الأفارقة، وبحي بئر أنزران، قدفوا حافلة للنقل العمومي بالحجارة ما أفقد سائقها السيطرة عليها، فاصطدم بثلاث محلات تجارية من المتاجر المخصصة للباعة الجائلين. وأصيب بعض ركاب الحافلة، إصابات خفيفة، أما المحلات الثلاثة فكانت فارغة على اعتبار عدم تسليمها لأصحابها بعد. وتمكنت المصالح الأمنية بالقنيطرة من إيقاف عدد من المنحرفين مثيري الشغب، للتحقيق معهم، في أفق التعرف على هوية الباقين. وربط عدد من أبناء القنيطرة بين المنحرفين وأنصار الكاك المعروفون ” بحلالة بويز” خاصة وأن عددا من الجدارات بالقنيطرة كتب عليها ” حلالة بويز لن تحل؟! وإن كانت التحقيقات التي باشرتها السلطات الأمنية بالقنيطرة وحدها الكفيلة بتحديد الجهات المسؤولة عما حدث الليلة.

اقرأ أيضا...

شاهد الفيديو

img-20160916-wa0007img-20160916-wa0006
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.