هل يتحرك رئيس مجلس النواب لمقاضاة المعطي منجب بتهمة السب والقذف؟!

مشاهدة 27 سبتمبر 2016 آخر تحديث : الثلاثاء 27 سبتمبر 2016 - 7:48 مساءً

كواليس اليوم: محمد البودالي

دخل الزنديق المعطي غير المنجب، على خط قضية البرلمانيين البيجيديين “عبد الله بوانو” و”اعتماد الزاهدي”، وأدلى بتعليق في موضوع استدعائهما من طرف رشيد الطالبي العلمي، رئيس مجلس النواب.

اقرأ أيضا...

المعطي وعلى عادته، لم ينوه بالخطوة المهمة التي أقدم عليها رئيس مجلس النواب، والتي تدخل في إطار صلاحياته كرئيس لمؤسسة دستورية، من أدواره الحرص على تخليق العمل السياسي والقطع مع الشبهات التي يمكن أن تقع تحت قبة البرلمان، وإنما دافع عن بوانو والزاهدي، وسب وشتم وقذف رئيس مجلس النواب، بقلة حياء منقطعة النظير.

وهذا ليس بغريب عن المعطي منجب، ما دام يعتبر واحدا من خدام إبليس في هذا البلد، وأحد أبرز المشجعين على استفحال الرذيلة والمنكر!

ولسنا هنا في حاجة إلى التذكير بأن المعطي قد دافع كثيرا عن المحرمات شرعا وقانونا، وطالب بإلغاء العقوبات المنصوص عليها للمتورطين في الخيانة الزوجية والفساد، والشذوذ الجنسي، وتضامن مع وكالين رمضان، والمجرمين، وغيرها من استفزازات خطيرة ضد الشرع والقانون، ارتكبها المعطي منجب ببرودة دم، ولو كان في دولة أخرى غير المغرب، تطبق قوانين أخرى، لتم حز عنقه، أو شنقه على رؤوس الأشهاد، لكن ولحسن حظه فهو يعيش في دولة ديمقراطية، تسمح بالتعبير عن الرأي، ولذلك فقد تجاوز الخطوط الحمراء للرأي والتعبير، وصار يتطاول على أسياده، ويسب ويشتم، ذات اليمين وذات اليسار، دون أن يطرف له جفن.

ويقول المعطي في تدوينة له على الفايسبوك “إن رئيس مجلس النواب بفعلته هاته، وبمبادرته اللاأخلاقية يتصرف كعميل في جمهورية موز. اشهمتونا آعباد الله”، فهل بالله عليكم، هذا مستوى فكر وثقافة رجل يدعي أنه أكاديمي وأستاذ جامعي؟

وهل بهذا الأسلوب السمج، السطحي، الوضيع، السخيف، يمكن للمعطي منجب أن يقنع أصدقاءه على الفايسبوك بوجاهة رأيه، وصواب منطقه؟

إن رشيد الطالبي العلمي، وباعتباره مسؤولا أول عن مؤسسة دستورية يتعرض لأول مرة وبهذه الطريقة المستفزة لهجوم مستفز وعبارات قدحية تتضمن سبا وقذفا وشتما صريحين، مطالب باللجوء إلى القضاء ضد هذا الخنزير، ومتابعته قانونيا، والمطالبة بإدانته بالحبس وفقا لقانون الصحافة، وبالتعويض المادي عن الضرر، وهذا أضعف الأيمان، خاصة أن الجميع يعرف حق المعرفة، أن وقع اللسان، أشد على المرء من وقع الحسام المهند.

خلاصة قولنا للمعطي البيدق: سير تق..

كواليس اليوم

التعليقات

  • يا اخي البودالي فكما قلت ان هاذ المعطي منجب يعيش في دولة ديموقراطية تسمح بالتعبير عن الرأي فكيف لك انت الا تسمح بالتعبير عن الرأي وانت تعيش في نفس الدولة.وإن سب او قذف الطالبي العلمي فهناك قضاء في البلاد

  • المرتزق يبقى دائما خائنا مرتزقا إلى أن يأتيه اليقين

  • المعطي منجب واحد من جماعة الفساد والافساد افسدهم الله في الدنيا قبل الاخرة

  • هدا القواد راه دافعو غير الحقد و الحسد و ما عندو علاقة مع الحقوق

  • ايو لا بحال هدا السي منجب المعطي خصو يتخصا. هدا تطاول على سيادو

  • خطة فاشلة من حزب بنكران . الكل يعلم ان بنكران مجرم كبير

  • صاحب المقال باغي گريمة ولا بقيعة راحنا عقنا بكم الحاسين الكاپا العياشة الله يلعنها تربية

  • الحمد لله جل المنتقدين والمكروهين يكتبون تعليقاتهم باسماء مستعارة … ايها الجبناء الخبثاء لن تنالول من المغاربة الشرفاء…
    لن نسمح لكم بتنزيل اجندة الخارج بالمغرب. ان امريكا ومخططاتها اصبحت واضحة للعيان
    توبوا لله ولوطنكم واعترفوا بفضل الله عليكم…
    الخزي والعارلك يا منجب (العاقر).

  • الله يعطيك الصحة مول خاي Youssef اعطي لمواجهة هادشي ماتستاهل.

  • يا اخي البودالي خطك التحريري منحط و زنقوي فمن خول لك ان تسب هدا الاكاديمي باقبح النعوت من قبيل الخنزير والزنديق مهما بلغ الاختلاف فاين اللباقة التي من المفروض ان تتحلى بها كصحافي اظن انك تلقيت تكوين في الشارع كما لاحضت كمتتبع لجريدتك تهجم على حزب دون غيره فهو شغلك الشاغل ولم تتجرا يوم في انتقاد صحاب دعوتك البام وبهدا نستنتج انك بفعل بيدق وبهدا اقول لك سير تقود نيت انت يا حمار الدي يقدف في اعراض الناس مقابل دراهم مشبوهة

    • وتا أش كالس كتخور اسيهوم youssef، ياكما جاتك الغيرة حتى انتا على محاربة الفساد تحت قبلة البرلمان، وهاد الأكاديمي المزعوم اللي كتدافع عليه راه باسل بزاف وخاصو اللي يعاود ليه الختانة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.