وزارة الداخلية تجدد التحذير: لا تجمعات انتخابية ولا استطلاعات رأي تحت طائلة العقاب

مشاهدة 9 سبتمبر 2016 آخر تحديث : الجمعة 9 سبتمبر 2016 - 1:25 مساءً

كواليس اليوم: إسماعيل هاني

عادت وزارة الداخلية إلى التذكير من جديد بقرار المنع التام، تحت طائلة العقوبات القانونية، من ظاهرة التجمعات الانتخابية، قبل تاريخ انطلاق الحملة القانونية، وكذا استطلاعات الرأي المخدومة، التي تحاول توجيه الرأي العام إلى التصويت إلى هذا الحزب أو ذاك، وهو الدور المشبوه الذي تقوم به بعض وسائل الإعلام المأجورة والمسخرة.

اقرأ أيضا...

وفي هذا الصدد، علم موقع “كواليس اليوم” أن وزارة الداخلية جددت تأكيدها على القرار التام لمنع أي تجمهرات حزبية في الشارع العام، التي تقوم بها بعض الأحزاب، خارج القانون، وأن الوزارة، تتعامل بالحياد اللازم مع جميع الأحزاب على قدم المساواة، ولن تتساهل في الضرب بيد من حديد، على كل متورط في خرق القانون.

ومن جهة ثانية، فإن وزارة الداخلية، سبق لها أن أصدرت ببلاغا إلى الرأي العام، تشير فيه إلى قرارها منع أي استطلاعات للرأي، في ظل غياب أي معايير أو شروط قانونية وأكاديمية معترف بها عالميا في مجال استطلاعات الرأي.

ومنحت الوزارة مهلة 30 يوما قبل تاريخ الانتخابات، لوقف كافة أشكال استطلاعات الرأي التي تنشر في الصحف والمواقع، تحت طائلة العقوبات المنصوص عليها قانونيا. election

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.