بطبيعة الحال التقارير تم طبخها بالعربية الفصحى ولم يرد فيها كلمة طحن مو بالدارجة.