مغتصب قريبته بمراكش استعمل مشاهد بورنوغرافية للإيقاع بضحيته

مشاهدة 29 أكتوبر 2016 آخر تحديث : السبت 29 أكتوبر 2016 - 9:59 صباحًا

كواليس اليوم: إسماعيل هاني

كشف أحد أفراد عائلة الفتاة التي تم التشهير بها من طرف ابنة خالتها بضواحي مراكش، عندما قام بتصوير مضاجعتها من الدبر، وتعميم ذلك الفيديو الذي تصل مدته إلى دقيقتين، أن مرتكب الفعل الجرم، استدرج الفتاة القاصر بإطلاعها على عشرات مقاطع أفلام البورنو التي يخزنها بذاكرة هاتفه.

اقرأ أيضا...

دليل قريب الضحية، أن الشاب الذي حل ضيفا على القرية لتمضية بعض أيام العطلة، كان يجمع حوله منذ حلوله بالقرية عشرات الشبان، ويعرض لهم شرائط مصورة لأفلام بورنوغرافية وأن تمكن بهذه الطريقة من تهييج الفتاة القاصر من خلال مشاهدة تلك الأفلام، ونفذ من خلالها الشاب إلى إقناع ضحيته بممارسة الجنس معها، وقام بتصوير الواقعة التي تحولت إلى فضيحة مدوية، أخذت أبعادا خطيرة، بعد أن رفضت أسرة الضحية التنازل للشاب الذي عبث بجسد القاصر، وشهر بها، وحولها إلى منبوذة داخل وسطها.

مصدر “كواليس اليوم” كشف أن الضحية، تعيش حالة نفسية خطيرة، ودخلت في عزلة وحالة اكتئاب خطيرة تستدعي عرضها على طبيب نفسي مختص لتأهيلها.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.