الإعلامية التي زارت إسرائيل: إخوان بنكيران متفقون معي ويجب التطبيع مع اليهود

مشاهدة 8 نوفمبر 2016 آخر تحديث : الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 4:57 مساءً

كواليس اليوم: زربي مراد

بعد الهجوم الذي تعرضت له بمعية الوفد الإعلامي المغربي الذي زار إسرائيل، لم تجد شامة درشول، الخبيرة في مجال الإعلام الاجتماعي، حرجا في الدفاع عن نفسها وتطبيعها مع الكيان الصهيوني.

اقرأ أيضا...

وقالت شامة درشول، في تدوينة على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”: “شكرا لرسائل الدعم التي تلقيتها منكم أمس، ومن دول مختلفة وديانات مختلفة وإيديولوجيات مختلفة، بمن فيهم بعض من أنصار ابن كيران الذين يفهمون أن الأمل في مغرب ديمقراطي يبدأ من احترام الاختلاف”

وأضافت: “الغريب في الأمر أن الدعم تلقيته من أشخاص لا فضل لي عليهم، وكل الهجوم كان على صفحات من فضلي عليهم لا ينكره إلا جاحد وجبان يخاف مواجهتي ويتخفى وراء الحاسوب لنشر ما ينشر وهو يطلب ودي على فيسبوك”.

وفي ردها على من طالبوها بعدم العودة إلى المغرب، قالت شامة درشول: “المغرب بلدي وهم من عليهم الرحيل عنا وليس أنا التي تؤمن بمغرب قوي ومغاربة ديموقراطيين”.

وكان سبعة صحافيين مغاربة قاموا بزيارة إسرائيل لمدة أسبوع كامل، وذلك بهدف الاطلاع على مجريات الأوضاع بدولة الاحتلال وتحطيم الصورة السلبية عنها، وفق ما نقله موقع يديعوت أحرنوت عن الخارجية الاسرائيلية.

capture-decran-2016-11-08-a-10-17-42
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.