المغرب والسنغال يسرعان بالمحادثات من أجل شراكة بين الخطوط الملكية المغربية والخطوط السنغالية

مشاهدة 7 نوفمبر 2016 آخر تحديث : الإثنين 7 نوفمبر 2016 - 8:48 مساءً

كواليس اليوم: عن (ومع) بتصرف

اتفق المغرب والسنغال، الإثنين بدكار، على مواصلة تسريع المحادثات من أجل إبرام شراكة بين شركة الخطوط الملكية المغربية وشركة الخطوط السنغالية، لفائدة الشركتين.

اقرأ أيضا...

وأكد بلاغ مشترك لوزارتي الشؤون الخارجية بالمملكة المغربية وجمهورية السنغال، تلته وزيرة السياحة والنقل الجوي السنغالية، السيدة ميمونة ندويي سيك، عقب حفل إطلاق شراكة لمواكبة الفلاحة الصغرى والعالم القروي بالسنغال، الذي ترأسه جلالة الملك والرئيس السنغالي، اليوم الإثنين بالقصر الرئاسي بدكار، أنه “وفقا للتوجيهات السامية لجلالة الملك محمد السادس، وفخامة الرئيس ماكي سال لتحفيز الشراكات الاستراتيجية القطاعية بين الفاعلين المغاربة والسنغاليين، تم الاتفاق على مواصلة تسريع المحادثات من أجل شراكة بين شركة الخطوط الملكية المغربية، وشركة الخطوط السنغالية (إير سنغال إس.إ)، لفائدة الشركتين”.

وأكد البلاغ أن هذا التعاون الذي من المرتقب أن يشكل تمظهرا جديدا للنموذج الرائد للتعاون جنوب-جنوب بين المغرب والسنغال، يرتقب أن يأخذ في الاعتبار مصالح الطرفين من خلال الاستناد إلى التجارب السابقة واستخلاص الدروس منها.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم، في هذا الإطار، الاتفاق على تعبئة الشركتين من أجل التعاون بغرض إرساء شراكة مربحة للطرفين، في مجالات عملياتية وتقنية متنوعة، ولاسيما عبر إرساء اتفاقيات تجارية.

وتابع البلاغ أن هذا التعاون الجديد سيمكن في نهاية المطاف من مواكبة الإطلاق الفعلي لشركة (إير سنغال إس.أ)، التي تعد إحدى ركائز المشروع الرائد لمخطط السنغال الصاعد “القطب الجوي الإقليمي” الذي يطمح إلى جعل السنغال بمثابة قطب جوي وخدماتي بالمنطقة.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.