بان كيمون ورئيس الدورة 71 للأمم المتحدة يشيدان بريادة جلالة الملك في كسب رهان الكوب22

مشاهدة 17 نوفمبر 2016 آخر تحديث : الخميس 17 نوفمبر 2016 - 4:48 مساءً

كواليس اليوم: عن (ومع) بتصرف

أشاد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم الخميس بمراكش، بريادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في حشد الجهود الدولية والإقليمية لمواجهة التغيرات المناخية.

اقرأ أيضا...

وقال بان كي مون، خلال الحدث رفيع المستوى حول الأجندة الشاملة للعمل من أجل المناخ، “أعرب عن امتناني وتقديري واحترامي لريادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس والتزامه الشخصي بتعبئة هذا العمل العالمي والإقليمي من أجل تغير المناخ”.

وأضاف “البلد الذي يستضيفنا، المغرب، اشتغل إلى جانب تحالف من ثلاثين دولة ومؤسسة تتنموية كبرى لاعتماد مبادرة تكيف الفلاحة الإفريقية”.

وأوضح الأمين العام للأمم المتحدة قائلا “هذه الشراكة ستساعد على إرساء نظام غذائي أكثر صمودا بالقارة وسيدفع بجهود تفعيل أهداف التنمية المستدامة”، مضيفا “أنا سعيد للغاية لرؤية عدد كبير من الدول الإفريقية تتعبأ من أجل التغير المناخي”.

وتهدف المبادرة المغربية لتكيف الفلاحة الإفريقية، التي أعرب قادة الدول الافريقية المجتمعين في إطار قمة العمل الافريقية الاولى التي انعقد أمس الاربعاء بمراكش عن التزامهم بها، إلى تحسين خصوبة التربة الإفريقية، وترشيد استعمال المياه، وتحسين تدبير المخاطر المناخية على الفلاحة الإفريقية.

من جهته، هنأ رئيس الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة بيتر طومسون، اليوم الخميس بمراكش، المغرب على “النجاح الكبير” لقمة المناخ “كوب22” المنعقدة بمراكش.

وقال المسؤول الأممي، في أعقاب مباحثات أجراها مع رئيس مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الاطار للأمم المتحدة حول المناخ (كوب 22)، صلاح الدين مزوار، إن تحدي إقامة مؤتمر العمل من أجل المناخ تم رفعه خلال اليومين الماضيين، معبرا عن تهانئه للمغرب على احتضان “قمة عالمية جد مهمة”.

وعبر المسؤول الأممي عن ارتياحه لانخراط القطاع الخاص والمقاولات الكبرى في هذه القمة من أجل دعم جهود مكافحة التغيرات المناخية والتقليص من انبعاثات الغازات الدفيئة، مشيرا إلى أن المقاولات تعي أكثر من الحكومات ضرورة أن تنصب الاستثمارات الذكية على الاقتصاد الأخضر الجديد والطاقات المتجددة.

كما وصف خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال الجلسة الرسمية رفيعة المستوى للدورة ال22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الاطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 22) المنعقد بمراكش من 7 الى 18 نونبر الجاري، ب”الرائع”، مؤكدا أن المغرب يقدم مثالا ونموذجا يحتذى بالنسبة لباقي البلدان.

وشكلت هذه المباحثات أيضا، يقول بيتر طومسون، مناسبة للتطرق لمواضيع مهمة من قبيل تفعيل أهداف التنمية المستدامة التي تعتبر العامل الموجه للبشرية.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.