حفل استقبال رسمي لجلالة الملك في إيثيوبيا ومباحثات على انفراد مع الوزير الأول بها

مشاهدة 19 نوفمبر 2016 آخر تحديث : السبت 19 نوفمبر 2016 - 11:29 صباحًا

كواليس اليوم: عن (ومع) بتصرف أقام الوزير الأول للجمهورية الفدرالية الديمقراطية لاثيوبيا هايلي ماريام ديسالغن، اليوم السبت، بالقصر الوطني بأديس ابابا ، حفل استقبال رسمي على شرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

ولدى وصوله إلى القصر الوطني، وجد جلالة الملك في استقباله هايلي ماريام ديسالغن .

اقرأ أيضا...

إثر ذلك، التحق جلالة الملك والوزير الأول الإثيوبي، بالمنصة الشرفية، لتحية العلمين الوطنيين على نغمات النشيدين الوطنيين للبلدين.

وبعد ذلك، استعرض جلالة الملك تشكيلة من حرس الشرف، التي ادت التحية.

ويرافق جلالة الملك في هذه الزيارة صاحب الأمير مولاي اسماعيل.

بعد ذلك أجرى جلالته، بمقر الرئاسة بأديس ابابا، مباحثات على انفراد مع الوزير الأول لجمهورية إثيوبيا الفدرالية الدمقراطية هايلي ماريام ديسالغن.

ولدى وصوله إلى القصر الوطني، وجد جلالة الملك في استقباله هايلي ماريام ديسالغن .

إثر ذلك، التحق جلالة الملك والوزير الأول الإثيوبي، بالمنصة الشرفية، لتحية العلمين الوطنيين على نغمات النشيدين الوطنيين للبلدين.

وبعد ذلك، استعرض جلالة الملك تشكيلة من حرس الشرف، التي ادت التحية.

ويرافق جلالة الملك في هذه الزيارة صاحب السمو الأمير مولاي اسماعيل.

ويتكون الوفد الرسمي المرافق لجلالة الملك على الخصوص من مستشاري جلالة الملك السيدان فؤاد عالي الهمة وياسر الزناكي و من السادة أحمد التوفيق وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية ومحمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية، وعزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، وناصر بوريطة الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون وكذ العديد من الشخصيات المدنية والعسكرية.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.