شاهد كيف انفجرت “سيجارة إلكترونية” بطريقة رهيبة في جيب رجل!!!

مشاهدة 6 نوفمبر 2016 آخر تحديث : الأحد 6 نوفمبر 2016 - 8:35 مساءً

أظهر العديد من الأدلة أن السجائر الإلكترونية يمكن أن تكون سيئة للصحة بل خطرة أيضا خاصة بعد تعرض مدير ملهى ليلي فرنسي لحروق من الدرجة الثانية عند انفجار سيجارة إلكترونية كانت بجيبه.

وقد التقطت كاميرات المراقبة الموجودة خارج الملهى الليلي “تولوز” صورا واضحة للسيد أمين بريتال عندما اشتعلت ألسنة اللهب في جيبه وهرع اثنان من زملائه لمساعدته في محاولة لإخماد الحريق.

اقرأ أيضا...

تعرض بريتال لحروق كبيرة في يده ومنطقة الورك، حيث قال: “سمعت ما بدا وكأنه ألعاب نارية في البداية، وبعد صدمة الانفجار أدركت أنني اشتعل”.

ويعتقد بريتال أن اتصالا ما حصل بين بطارية السيجارة الإلكترونية الساخنة والنقود في جيبه وأن الانفجار نتج عن الشرارة الحاصلة. وعلى الرغم من عدم إفصاحه عن اسم الشركة المصنعة للجهاز، أكد بريتال أنه قام بإبلاغ الحادث للشركة التي مقرها الصين.

وتعتبر هذه الحالة الأحدث في سلسلة الحوادث الخطيرة المتعلقة بالسجائر الإلكترونية في السنوات الأخيرة. ففي شهر فبراير 2016، أصيبت امرأة في بايون بحروق عندما اشتعلت النيران في السيجارة الإلكترونية التي كانت تستخدمها داخل سيارتها، وانتشرت النيران لتلتهم 3 سيارات أجرة مجاورة.

وفي عام 2014، توفي رجل في ميرسيسايد ببريطانيا عندما انفجرت السيجارة الإلكترونية في غرفة نومه، وفي وقت سابق من هذا العام انفجرت السيجارة الإلكترونية في جيب شاب عمره 19 عاما كان يعمل في متجر بكاليفورنيا.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.