كاتب مصري يزور مخيمات تندوف خلسة ويكشف فضائح البوليساريو وتفاصيل حركات الانشقاق

مشاهدة 8 نوفمبر 2016 آخر تحديث : الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 11:49 صباحًا

كواليس اليوم: عن (وكالات) بتصرف

بعد زيارة قام بها إلى مخيمات تندوف واطلع خلالها على الأوضاع هناك وحقيقة جمهورة الوهم، أصدر الكاتب الصحافي المصري هاني أبو زيد، كتابا بعنوان “الجمهورية الوهمية: تفاصيل حركات الانشقاق داخل صفوف البوليساريو”، حيث أكد أنه “وجد نفسه أمام جمهورية الوهم وعصابة لصوص يستفيدون من أطروحة الانفصال”.

اقرأ أيضا...

وقال هاني أبو زيد، في ندوة توقيع للكتاب نظمت نهاية الأسبوع المنصرم بالرباط، إن جمهورية البوليساريو “ليست سوى عصابة لصوص تتاجر بأحلام سكان مخيمات تندوف”، مضيفا “إذا كانت لهم جمهورية فأين هي مقوماتها؟ كل ما رأيناه في زيارتنا إلى تلك المخيمات هو أن ما يسمى الوزارات هي مجرد غرف مبنية بالطين، ليست هناك مقومات جمهورية”.

وأضاف الصحفي المصري، أنه كان ومجموعة من زملائه الصحافيين ضحية نصب من طرف سيدة صحراوية، بعدما تلقوا دعوة لزيارة مخيمات تندوف، حيث استقبلهم مندوب جبهة البوليساريو حين وصلوا إلى العاصمة الجزائرية، ليتوجهوا بعدها إلى المخيمات، التي مكثوا بها خمسة أيام في ما يشبه الحجز.

وقال الكاتب المصري :”حين وصلنا إلى مخيمات البؤس وجدنا أنفسنا أمام ورم سرطاني لا بد من استئصاله”، مؤكدا أنه لم يسمح لهم بالتواصل ولا بمقابلة سكان المخيمات.

وسبق للصحافي المصري أن ألف كتابا بعنوان “عصابة البوليساريو .. شهادة صحفي مصري من داخل مخيمات تندوف”.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.