كازا: نقابات تدين التنقيل التعسفي والأساتذة يتضامنون بمديرية التعليم

مشاهدة 1 نوفمبر 2016 آخر تحديث : الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 9:44 مساءً

لا تزال أجواء الاحتقان تسيطر على الثانوية التأهيلية الإمام مالك بالرغم من إعفاء المدير السابق نهاية الاسبوع اللماضي نتيجة حملة واسعة من الاحتجاجات التي دشنها الأساتذة وجمعية الآباء انتهت بإقالة المدير الذي اتهمته ذات الأطراف بخروقات في التسيير. وفي تداعيات الوضع، أدانت التنسيقية النقابية للمؤسسة، في بيان لها، ما سمته القرارات الارتجالية والتهديدية في حق أطر المؤسسة من خلال إصدار قرارات مزاجية في خرق سافر للقانون. واعتبرت التنسيقية التي تضم كل من الكنفدرالية الديمقراطية للشغل والجامعة الوطنية لموظفي التعليم “خطوة إعفاء المدير السابق إيجابية لما لها من أثر في تصحيح مسار المؤسسة، غير أنها تبقى خطوة غير كافية ما لم ترافقها إجراءات قانونية موازية لحجم الإفساد الذي تعرضت له المؤسسة والتي ستستمر تبعاته طويلا”. واستغرب البيان ما سماه “قرار التنقيل التعسفي الموسوم بالشطط في استعمال السلطة الصادر في حق-كاتبة إدارية واعتبره غير مشروع، كما طالب بالتراجع الفوري عنه. وكانت المديرية الأقليمية، يقول مصدر نقابي من الثانوية، قد أمرت بتنقيل موظفة إدارية من الثانوية من أجل المصلحة في الوقت الذي تعاني منه الثانوية من خصاص مهول في الأطر، الأمر الذي اعتبرته الأطر الإدارية والتنسيقية النقابية تصفية لحسابات لا علاقة لها بإعمال القانون. ومن جهة اخرى اعلنت عريضة تحمل توقيع أكثر من أربعين استاذا تضامنها ضد ما سمته عريضة تضامنية التنقيل التعسفي الذي تعرضت له إحدى الموظفات بالمؤسسة. وقالت ذات العريضة التضامنية: “نعلن أننا لم نشهد من المعنية طيلة مسارها المهني سوى الاستقامة في العمل والأداء الإداري والمهني”. ومن جهة أخرى حملت التنسيقية النقابية الجهات المعنية مسؤولية الاكتظاظ المهول الذي تشهده المؤسسة نتيجة تخفيض البنية التربوية وانعكاسات ذلك على السير العادي للعملية التربوية. كما دعا الجهات المسؤولة للتدخل العاجل لوقف التدهور الحاد في البنية التحتية للمؤسسة (نقص في الطاولات،هشاشة المعدات…).وذكر البيان بالنقص الفادح في الأطر الإدارية حيث لا تتوفر مؤسسة يزيد التلاميذ بها عن 1300 سوى على حارس عام واحد وما يخلفه ذلك من أثر على ضبط العملية التربوية.ولم يفت البيان التذكير بضرورة فتح تحقيق نزيه ومسؤول في باقي الخروقات البنوية التي شهدتها المؤسسة بخصوص تغيير نقط منظأطر المؤسسة. وفي السياق ذاته أعلنت التنسيقية استعدادها للحوار بخصوص الاوضاع المأزومة في الثانوية وكيفية تصحيح مسارها، كما أكدت” عزمها الدائم والمستمر في التصدي لمحاولات المساس بالمؤسسة وبكل الوسائل النضالية والقانونية المشروعة”. وكانت التنسيقية النقابية قد حملت في وقت سابق المندوبية الإقليمة في التغاضي عن خروقات ثانوية الإمام مالك التاريخية بعد أن حلت العديد من اللجان للمؤسسة دون اتخاذ قرارات حازمة في حق المسؤول الإداري السابق الذي تقول ذات المصادر بتورطه في خروقات جعلت العديد من أولياء الأمور يتهمونه بالابتزاز لتسجيل أبنائهمبالمؤسسة وإيهامهم بقدرته على تغيير نقطهم مقابل عمولات.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.