وسائل إعلام إفريقية وخليجية تتوقف عند خطاب دكار وزيارة السينغال

مشاهدة 8 نوفمبر 2016 آخر تحديث : الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 11:42 صباحًا

كواليس اليوم: عن (ومع) بتصرف أفردت الصحف السنغالية الصادرة، أمس الاثنين، حيزا هاما للزيارة التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للسنغال، مؤكدة الأهمية التي تكتسيها هذه الزيارة الملكية التي تصب في مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين. وعنونت صحيفة +لوسولاي+ ذائعة الصيت عددها الصادر اليوم ب “استقبال حار لصاحب الجلالة الملك محمد السادس”، مشيرة إلى أن جلالة الملك حل أمس الأحد بدكار في إطار زيارة رسمية، هي الثالثة في غضون أربع سنوات بعد الزيارتين اللتين قام بهما في 2013 و2015.

وكتبت الصحيفة أن “جلالة الملك استقبل من طرف حشود غفيرة، من بينهم جالية مغربية حجت بأعداد هامة، رافعة الأعلام المغربية والسنغالية”، مشيرة إلى أن الزيارة الملكية للسنغال تندرج في إطار تعزيز العلاقات العريقة والمتميزة ووشائج الأخوة والصداقة والتعاون متعدد الأبعاد القائمة بين المملكة المغربية وجمهورية السنغال”.

اقرأ أيضا...

من جهتها، ذكرت صحيفة +أونكيت+ أن المغرب والسنغال تجمعهما علاقات صداقة خاصة، مسجلة أن الرئيس السنغالي ماكي سال أشار في تصريحات للصحافة إلى “رمزية تاريخ 06 نونبر، على اعتبار أن جلالة الملك أراد خلال مقامه بدكار إلقاء خطابه التاريخي بمناسبة حدث تاريخي هو المسيرة الخضراء المظفرة”. من جانبها أوضحت + لو تيموان كوتيديان+ أن المغرب اكتسب تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس خصيصة عالمية هي تكوين الأئمة.

وأضافت أنه “ليست فقط بلدن إفريقيا جنوب الصحراء، لكن أيضا الدمقراطيات الغربية الكبرى، تعهد بتكوين الأئمة للمملكة المغربية، حتى يكتسبوا عند عودتهم إسلاما إصلاحيا ومعتدلا وبالتالي التصدي للفكر المتطرف”.

وأوردت الصحيفة أن “جلالة الملك، الذي يتميز بالنجاعة والحس العملي، حظي بتربية جعلت منه ملكا حداثيا يقود ملكية من العصر الحديث. وهو ما يفسر الإصلاحات الدستورية الكثيرة التي أقرها، بهدف إرساء أسس ملكية ديمقراطية”. وتابعت الصحيفة “الشيء الأكيد هو أن جلالة الملك بصدد التأكيد على عبقرية وحس إبداعي يمكن المغرب من منظومة دستورية جد متقدمة”.

من جهتها، عنونت +لوبسيرفاتور+ عددها الصادر اليوم ب “جلالة الملك يستقبل بالحبور”، موضحة أن جلالة الملك حظي باستقبال حار بدكار من طرف آلاف الأشخاص الذين قدموا لتحية ضيفهم الكبير.

وأشارت الصحيفة إلى أن “حشدا كبيرا من المواطنون توافدوا للمشاركة في استقبال جلالة الملك، رجال يلبسون قمصانا تحمل صور صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس ماكي سال، ونساء يرتدين أزياء محلية ينتظرن بشغف على طول الطريق”.

من جهتها، أولت مختلف وسائل الإعلام البحرينية، المرئية والمسموعة والمكتوبة، اهتماما كبيرا للخطاب التاريخي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة، من دكار، بمناسبة الذكرى الواحدة والأربعين للمسيرة الخضراء.

وأبرز تلفزيون البحرين تأكيد جلالة الملك على أن العودة للاتحاد الإفريقي ليست قرارا تكتيكيا ولم تكن لحسابات ظرفية و إنما قرار منطقي جاء بعد تفكير عميق، وأن المغرب راجع إلى مكانه الطبيعي كيفما كان الحال ويتوفر على الأغلبية الساحقة لشغل مقعده داخل الأسرة المؤسسية الإفريقية.

واستعرضت القناة في نشرة أخبارها الرئيسية لمساء أمس الاثنين، محاور الخطاب الملكي، وبثت مقاطع منه ولقطات مصورة من زيارة جلالة الملك لدكار. ومن جهتها، أبرزت وكالة أنباء البحرين (بنا)، المواقف التي تضمنها خطاب جلالة الملك من دكار “ذات الرمزية العميقة في العلاقات المغربية – الإفريقية المتجذرة”، حيث يقوم جلالته بزيارة رسمية للسنغال.

وأشارت إلى أن جلالة الملك أكد أن الأقاليم الجنوبية قوية بتعلق أبنائها بمغربيتهم وبالنظام السياسي لوطنهم وهو ما تعكسه مشاركتهم المكثفة في مختلف الاستحقاقات الانتخابية وانخراطهم بكل حرية ومسؤولية في تدبير شؤونهم المحلية، وأنها طموحة بالنموذج التنموي الخاص بها، وبالمشاريع التي تم إطلاقها.

وأولت الصحف المحلية الاهتمام ذاته بالخطاب الملكي، حيث أبرزت كل من (الوسط)، و(الوطن)، و(البلاد)، و(الأيام)، و(أخبار الخليج)، تحت عناوين رئيسية، فحوى خطاب جلالة الملك من دكار، معززة موادها بصور لجلالته.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.