باريس : تسليم أوسمة ملكية لشخصيات لدورها في النهوض بالعلاقات الفرنسية – المغربية

مشاهدة 1 ديسمبر 2016 آخر تحديث : الخميس 1 ديسمبر 2016 - 11:28 صباحًا

كواليس اليوم: عن (ومع) بتصرف

سلم سفير المغرب بفرنسا شكيب بنموسى، مساء أمس الأربعاء بباريس، أوسمة منحها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش 2016، لشخصيات لدورها في النهوض بالعلاقات الفرنسية – المغربية.

اقرأ أيضا...

ويتعلق الأمر ببارزة الخياري، نائبة رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية بمجلس الشيوخ الفرنسي، وجان لويس غيغو، رئيس معهد الاستشراف الاقتصادي المتوسطي، وكريم الفيزازي، رئيس قسم السرطان بمعهد غوستاف روسي بفيلجويف – باريس وعبد الرحيم الحافيظي، الباحث في العلوم السياسية ومستشار بالمجلس البلدي ومنشط برنامج ” الإسلام ” على القناة (فرانس 2).

وتم توشيح االخياري وغيغو بالوسام العلوي من درجة ضابط، في حين وشح الحافيظي والفيزازي بوسام العرش من درجة فارس.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد بنموسى أن هاته الشخصيات وضعت كفاءاتها وإرادتها لنسج روابط بين الجمهورية الفرنسية والمملكة المغربية، وللمساهمة في التقارب بين ضفتي المتوسط، مضيفا أنه ورغم المسارات المختلفة للموشحين، فإنهم ساهموا كل في ميدانه في التقارب والوساطة والانفتاح على الآخرين.

من جانبها، أعربت الشخصيات الموشحة عن فخرها وتأثرها بهذا التميز، معربة عن إعجابها بمسلسل التنمية الذي يعرفه المغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأكدوا أن هذا التوشيح يشكل حافزا لديهم لمواصلة العمل من أجل تعزيز الصداقة الفرنسية المغربية، مشددين على المكانة التي تحتلها المملكة في الفضاء المتوسطي، وكذا إشعاعها على المستوى الإفريقي.

وأبرزوا أن المغرب أ رض للصداقة والتسامح والانفتاح.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.