خليفة العماري على رأس “التعاون بين الجماعات”

مشاهدة 16 ديسمبر 2016 آخر تحديث : الجمعة 16 ديسمبر 2016 - 11:39 صباحًا

كواليس اليوم: السعيد بنلباه انتخب عصر يوم الأربعاء 14 ديسمبر الجاري بمقر ولاية جهة الدار البيضاء ـ سطات، حسن عنترة رئيس جماعة المحمدية ، رئيسا لمؤسسة “التعاون بين الجماعات” بجهة الدار البيضاء الكبرى سابقا، جهة الدار البيضاء ــ سطات حاليا. ويأتي انتخاب عنترة خلفا لزميله في حزب العدالة والتنمية عبد عزيز العماري، لكون هذا الأخير ، أصبح يجمع في جيبه مسؤوليتان انتدابيتان، بالإضافة إلى مقعد في البرلمان، فهو بالإضافة إلى عموديته لمدينة الدار البيضاء، فهو رئيس مؤسسة ” التعاون بين الجماعات” التي تعتبر بمثابة جماعة، وبالتالي حصول حالة التنافي على اعتبار أن البرلماني لا يحق له الجمع بين رئاستين..وإن كان القانون ينص على ترؤس المؤسسة من طرف العمدة…. .وتشرف مؤسسة ” التعاون بين الجماعات” على تدبير القطاعات الإستراتيجية منها على سبيل المثال (الماء الصالح للشرب والكهرباء والإنارة العمومية، وإعداد مخطط التنقلات للجماعات المعنية، ومعالجة النفايات، السائل والصلب ومحطات معالجة المياه العادمة…) ومن بين 19 جماعة المنضوية للمؤسسة بالإضافة للبيضاء، والمحمدية، جماعة الشلالات٫ جماعة مديونة٫جماعة تيط مليل٫ جماعة الهراويين٫ جماعة سيدي حجاج جماعة سيدي موسى المجدوب٫ جماعة واد حصار٫ جماعة المجاطية جماعة بني يخلف٫ جماعة اولاد صالح. جماعة عين حرودة جماعة سيدي موسى بن علي جماعة بوسوكورة جماعة اولاد طالب جماعة دار بوعزة٫ جماعة النواصر٫ وجماعة اولاد عزوز. من المنتظر أن تلتحق بالمؤسسة عدد من الجماعات المنتمية للأقاليم والعمالات التي انضمت لجهة الدار البيضاء، أضحت تشكل جهة الدار البيضاء ـ سطات، كإقليم بنسليمان،إقليم الجديدة، إقليم سيدي بنور، إقليم برشيد و إقليم سطات.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.