كازا: تسجيل تلاميذ مقابل عمولات ينتهي بمدير ثانوية أمام المجلس التأديبي

مشاهدة 16 ديسمبر 2016 آخر تحديث : الجمعة 16 ديسمبر 2016 - 7:43 مساءً

مراسلة خاصة يمثل أمام المجلس التأديبي الاثنين المقبل 19 من دجنبر الجاري المدير السابق لثانوية الإمام مالك بالدار البيضاء. ويواجه المدير السابق تهما تتعلق بسوء التسيير، وتسجيل التلاميذ مقابل عمولات، بالإضافة إلى اتهامات بتغيير النقط في منظومة مسار. وكانت قضية المدير السابق قد أثارت احتجاجات واسعة في صفوف الأساتذة، حيث نظموا أكثر من وقفة احتجاجية اتهموا فيها المديرية الإقليمية بالمسؤولية عن مآل الأمور، قبل أن تنظم جمعية الأباء لمسلسل الاحتجاجات حيث اتهمت، في بيان سابق لها، المديرية الإقليمية بالمسؤولية عن أوضاع الثانوية. وكانت التنسيقية النقابية للمؤسسة التي تضم الكنفدرالية الديمقراطية للشغل والجامعة الوطنية لموظفي التعليم، قد حملت في وقت سابق المندوبية الإقليمة في التغاضي عن خروقات ثانوية الإمام مالك بعد أن حلت العديد من اللجان للمؤسسة دون اتخاذ قرارات حازمة في حق المسؤول الإداري السابق الذي تقول ذات المصادر بتورطه في خروقات جعلت العديد من أولياء الأمور يتهمونه بالابتزاز لتسجيل أبنائهم بالمؤسسة وإيهامهم بقدرته على تغيير نقطهم مقابل عمولات. ومن جهة أخرى، تواصل المديرية الإقليمية، ما سمته مصادر نقابية، الشطط في استعمال السلطة حيث كانت قد أقدمت على تنقيل مجموعة من الأطرخارج القانون. وفي هذا السياق تساءلت ذات المصادر النقابية عن سر تنقيل مقتصد ثانوية الإمام مالك إلى ثانوية البارودي خارج الحركة الانتقالية. وقالت ذات المصادر، أن التنقيل لا يستبعد دخوله في إطار علاقات الزبونية خاصة وأن المنصب لم يتم الإعلان عنه في سياق الحركة الانتقالية العادية، “لنفاجأ بهذا الانتقال خارج القانون” تقول ذات المصادر. وفي سياق ذات القرارات الموسومة بالشطط في استعمال السلطة، تضيف ذات المصادر كانت المديرية الإقليمية قد أقدمت على “قرار، التنقيل التعسفي الموسوم بالشطط في حق-كاتبة إدارية حيث قامت بتنقيل (ف.ح) من ثانوية الإمام مالك إلى إعدادية أخرى من أجل المصلحة في الوقت الذي تعاني منه الثانوية من خصاص مهول في الأطر، الأمرالذي اعتبرته الأطر الإدارية والتنسيقية النقابية تصفية لحسابات لا علاقة لها بإعمال القانون. وفي تداعيات الوضع، كانت التنسيقية النقابية للمؤسسة،قد ادانت في وقت سابق، في بيان لها، ما سمته القرارات الارتجالية والتهديدية في حق أطر المؤسسة من خلال إصدار قرارات مزاجية في خرق سافر للقانون. وكانت التنسيقية النقابية للثانوية التي تضم كل قد عقدت جلسة حوارية مع المدير الإقليمي “انتهت باقتناعه بالعدول عن قرار التنقيل الجائر الأمر الذي لم يحصل لحد الآن” يقول مصدر من التنسيقية. وهوما نعتبره مخالفا للأعراف النقابية والتدبير الإداري المسؤول” يضيف ذات المصدر. وأضاف المصدر النقابي أن المديرية الإقليمية مصرة، في خطوة غير مفهومة، على تفريغ ثانوية الإمام مالك التاهيلية من أطرها حيث تم تنقيل في أقل من شهرين إطارين إداريين الكاتبة الإدارية والمقتصد في ظرووف خارج القانون الأمرالذي يثبت سوء التدبير الذي تعاني منه المديرية.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.