ليبيا.. انتحارية تفجر نفسها وسط النساء والأطفال

مشاهدة 5 ديسمبر 2016 آخر تحديث : الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 11:53 صباحًا

كواليس اليوم: عن (وكالات) بتصرف

تداولت مواقع ليبية شريط فيديو لعملية انتحارية نفذتها امرأة قرب عدد من النساء والأطفال في حي الجيزة البحرية في مدينة سرت أثناء تأمين قوات البنيان المرصوص ممر آمن لهن.

اقرأ أيضا...

وتضاربت الأنباء حول حصيلة الهجوم الانتحاري الذي جاء ضمن عدة عمليات مشابهة في الأيام الأخيرة. وفيما تحدثت بعض المصادر عن مقتل أربعة جنود من قوات البنيان المرصوص، أفادت أخرى، من بينها صفحات لهذه القوات، بمقتل امرأتين وطفلين، وإصابة عسكريين من قوات البنيان المرصوص بجروح طفيفة.

وتداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي الأحد 4 ديسمبر/كانون الأول صورة التقطت للنساء والأطفال قبيل التفجير الانتحاري، مشيرين إلى امرأة حاسرة ( مكشوفة الرأس)، وصفت بالحسناء، تحمل بين يديها ما يبدو أنه رضيع، بأنها هي من نفذت عملية التفجير.

ولا تزال قوات البنيان المرصوص تتقدم في حي الجيزة البحرية ، آخر معقل لتنظيم “داعش” في سرت. وذكر المركز الإعلامي لهذه القوات أنها تمكنت في الـ 72 ساعة الماضية من إخراج نحو 100 شخص بين امرأة وطفل من خطوط النار بحي الجيزة البحرية.

ولفت المركز إلى أن قوات البنيان المرصوص اتخذت إجراءات إضافية لتشجيع الأسر من النساء والأطفال على الخروج من المنطقة، واستعانت ببعض النساء اللاتي خرجن في وقت سابق في توجيه نداءات لمعارفهن عبر مكبرات الصوت لإنقاذ أنفسهن وأطفالهن.

ولفت الموقع إلى أن عناصر “داعش” نفذت 3 عمليات انتحارية لإعاقة إجلاء الأسر من حي الجيزة البحرية، مضيفا أن قوات البنيان المرصوص قضت على عدد من الانتحاريين، وتمكن آخرون من إحداث إصابات خاصة بين الأطفال.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.