مولاي بوسلهام: حصيلة الدرك من الأوكار المشبوهة
نشر الإثنين 19 ديسمبر 2016 - 21:33

كواليس اليوم: فريد العلوي

أفاد مصدر مطلع أن الضابطة القضائية للدرك الملكي بمركز مدينة مولاي بوسلهام، باشرت، يوم 14 دجنبر الجاري، حملة تطهيرية شاملة، أسفرت عن توقيف عدد من المشتبه فيهم، والمطلوبين إلى العدالة بموجب مذكرات بحث.

وأفادت مصادر مقربة من البحث لموقع “كواليس اليوم” أن المواطنين تابعوا مشاهد هوليودية، لعدد من رجال الدرك الملكي وهم يداهمون مقهى مشبوهة قرب الشاطئ.

وخلال هذه العملية، تمكن رجال الدرك الملكي من القاء القبض على المدعو “حميدو”، وبحوزته 20 كيسا من الكيف.

وهذا الشخص، معروف بتعاطيه الاتجار في جميع أنواع المخدرات، وكان مبحوثا عنه وسابقا له ملف طبي يتعلق بخلل عقلي.

وفي نفس الإطار، تم توقيف اثنين من المستهلكين، ويدعيان على التوالي بزكرياء وشفيق، وبحوزة كل واحد منهما غرامات من الشيرا.

وخلال البحث، اعترف الموقوفان في محضر رسمي باستهلاك المخدرات، كما ذكرا أسماء المروجين بالمنطقة، والذين يجري البحث عنهم، إلى جانب آخرين، متورطين في قضايا مختلفة.

هذا وتمت إحالة الموقوفين على السلطات القضائية المختصة، وفقا للمنسوب إليهم، فيما يستمر البحث عن آخرين، وردت أسماؤهم أثناء البحث.