نقابة الصحافيين التونسيين تدخل على الخط في قضية وفاة صحفي جزائري في سجون بوتفليقة

مشاهدة 13 ديسمبر 2016 آخر تحديث : الثلاثاء 13 ديسمبر 2016 - 11:38 صباحًا

كواليس اليوم: متابعة خاصة

دعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين يوم أمس الاثنين السلطات الجزائرية إلى فتح تحقيق “جدي وشفاف” في موت الصحفي والمدون محمد تامالت عقب إضراب طويل عن الطعام في السجن. وأعربت النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين ، في بلاغ على موقعها الإلكتروني أن “موت الصحفي محمد تامالت يمثل ضربة قوية لحرية الصحافة والتعبير في الجزائر”. وقالت النقابة إنها “تستغرب من التشفي الذي واجهت به السلطات الصحفي والمدون تامالت ، الذي عبر عن رأيه بشكل سلمي”. وقد توفي محمد تامالت، البالغ من العمر 42 سنة، أمس في مستشفى بالعاصمة، بعد تدهور حالته الصحية. وكان تامالت قد بدأ إضرابا عن الطعام منذ شهر يونيو احتجاجا على ظروف اعتقاله. وحكمت محكمة جزائرية في 4 يوليوز الماضي على تامالت بالسجن لمدة عامين وغرامة بقيمة 200 ألف دينار جزائري وتم تأكيد الحكم بعد الطعن في 9 غشت في محكمة الاستئناف. وقد أدين تامالت بتهم “إهانة هيئة نظامية ” و”الإساءة إلى شخصيات في الدولة” من خلال مقالات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.